عرض مشاركة واحدة
     
 
قديم 08-25-2010, 10:37 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية راضي دخين الحمياني

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 1
مشاركات: 1,634 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]



التوقيت

الإتصالات
الحالة:
راضي دخين الحمياني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى معاقل وقصص الحمايين
افتراضي شديد بن زآيد الحمياني

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جايبلكم قصه ياشباب عن ( شيخ من شيوخ الحمايين ) أتصف في ذالك الوقت , بشجاعه , والقوه , والحنكه , وايضن بالشعر .
وهو ( شديد بن زايد الحمياني المطيري ) .
واليكم القصه ...
جا رجال من بني عبدالله من الصعبه ( لم يحضرني اسمه ), الي شديد بن زايد الحمياني , يطلب منه مرافقته لغزو ديار عتيبه , وكلاهما شديدي الباس ..
فوافق شديد الحمياني على الغزو , فذهبوا الى ديار عتيبه ,وحين وصولهم ديار عتيبه , في قرى الروقه , صعدوا جبل يسمى ( حقبان ).
وعند صعودهم الجبل اذا برجلين قادمين اليهما من عتيبه يذكر انهم اقوياء في اعيونهم الشر , فتعاركا معهما .. فقتل شديد الرجل الذي يقاتله ,
اذ بخويه الصعيبي ينادي يــآ شديد الرجال ذبحني , فنتهض شديد الى الرجل الاخر ليتعارك معه ويطعنه طعنات مميته . حتى اسقطه ميتا .
ومن ثما مات خوي شديد الصعيبي ,فأخذ شديد سلب خويه , وسلوب العتبان ( سلب = سلاح وما شابه ), فذهب شديد الى دياره ,
وارسل , السالفه, وسلب خويه, وسلب قاتل خويه , الى قبيلة الصعبه . وأخذ هو سلب غريمه العتيبي . الا ان اخو الصعيبي لم يقتنع بما ارسله
شديد الى القبيله . بل أنــه اتهم شديد بقتل خويه .
فأرسل الصعيبي الابيات التاليه الى شديد الحمياني .
يقول
ياراكبن فوق نابيت القرى حمرا طموحي ..
ما فوقها الا شداد وخرج من طيب أحصونه
سقها وتنصا شديد منزله يم السروحـي ..
ثم أنشده عن خويه بعد حال الياس دونــــه
عزالله انه تهيم ولا تبــريه الجروحــــــي ..
أكود مـن عند أبن عمار يوم يحــرفـونــــــه


فلما سمع شديد الابيات .. رد عليه بابيات . قائلا .

يالله يالي فرجك أسرع من الشوف الموحــي ..
يا رازق الي خويــه ما نواه انـه يخونـــــــه
انا خويي نصرته بخلب مرهفه والسمع يوحـــــــــــي ..
يوم أن ولد الردي عن ماقفه تصغر عيونـه
عديت فالمرقب الي ما بدا فيه السنوحـــــي ..
خطون على من بداه من العيال يعزبونـــه
في مرقبن ما بديته لين فيه اتعبت روحــــــي ..
ما بين حقبان الاقصى قد خشم العرق دونه

راوي القصه: دخين بن عون الله الحمياني .

تحياتي / راضي بن دخين الحمياني








 




 


مواضيع ذات صلة بالكاتب
عرض البوم صور راضي دخين الحمياني   رد مع اقتباس